العودة   منتديات اقلي > اقلي منوعات > عالم الرياضة


بعد فك عقدة تصفيات كأس العالم.. ماذا يجهز الفراعنة للمونديال؟.. لا شيء!

عالم الرياضة


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم شاهدة المشاركات المشاركة التالية
 
أدوات الموضوع
قديم 11-24-2017, 08:22 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
Elham Hassan
عضو جديد

الصورة الرمزية Elham Hassan

إحصائية العضو






Elham Hassan غير متواجد حالياً

 


افتراضي بعد فك عقدة تصفيات كأس العالم.. ماذا يجهز الفراعنة للمونديال؟.. لا شيء!

مرات ومرات حاول منتخب الفراعنة عبور تصفيات كأس العالم والتأهل إلى المونديال، إلا أن أجيال لم يتحول حلمها إلى حقيقة، رغم كل الإنجازات والمواهب التي مرت على القميص الأحمر العريق طوال 28 سنة، كانت مليئة بالخيبات فيما يتعلق بتصفيات كأس العالم.
وفي هذا العام أخيرا تمكن الفراعنة من فك عقدة تصفيات كأس العالم، وأخيرا تأهلوا بنسخة من المنتخب قد تكون هي الأسوأ في السنوات العشر الأخيرة، ولكن بعض الظروف ومزيد من الحظ، وهدايا المنافسين مهدت لها الطريق، كي تظهر أخيرا في كأس العالم.
طوال النسخ الماضية وتحديدا في 2006 بألمانيا و2010 في جنوب إفريقيا، وحتى 2014 بالبرازيل، كان المصريون يحلمون بالعبور للمونديال ولديهم يقين حقيقي بأن منتخب بلادهم لو تأهل لكان قادرا على صناعة شيء استثنائي، وبعد مشاهدة كل نسخة منهم، ازدادت حسرتهم لتيقنهم أن لديهم من المواهب والأدوات ما يؤهلهم كي يكون لهم صوتا صادحا بين عمالقة العالم، ولكن بعد أن صار الحلم حقيقة، وعبرت مصر فعليا تصفيات كأس العالم وتأهلت، تغير الحال، واختلفت النظرة وحتى الطموحات، وصار ما يمكن للمصريين تقديمه محاطا بشك كبير ولهذا أسباب نستعرضها في هذا التقرير.
بالتأكيد لن نستطيع التحدث هنا عن حظوظ الفراعنة في كأس العالم بشكل واضح وفقا لموازين القوى، وذلك لأن القرعة لم تجر بعد، ولم يكشف عن شكل المجموعة التي سيقع فيها المنتخب، ولكن سنتحدث بوجه عام وبالقياس، فبالتأكيد أيا من سيتواجد مع مصر في المجموعة فسيكونون أقوى من أوغندا والكونغو وغانا التي تمتلك أسوأ فريق لها في السنوات الأخيرة.
وأهم ما يمكن الإشارة إليه هو افتقاد المنتخب سواء على المستوى الإداري أو الفني إلى أية أهداف واضحة، باعتبار أن التأهل في حد ذاته هو الإنجاز، وبعد ذلك ليكن ما يكون، فلو "لعب الزهر" وحقق المنتخب نتائج جيدة فهذه فرصة جديدة لمزيد من الابتزاز العاطفي للمصريين، أما إن لم يحدث، فلا بأس فقد أردتم التأهل وها نحن قد تأهلنا ولا يحق لكم طلب المزيد!
ورغم بعض التصريحات العنترية من هنا وهناك، إلا أن الأهداف الواضحة والمنطقية بأفعال على أرض الواقع غائبة، سواء على مستوى التخطيط والتجهيز، أو على مستوى المحاسبة الفعلية للجهاز الفني، أو حتى لطريقة التعامل مع المدير الفني هيكتور كوبر الذي تحول بعد العبور إلى "نبي" لا يرد له أمرا ولا يراجع في فعل أو خطأ!
وبعيدا عن الكلام المرسل، دعونا نجعل الأرقام هي الفيصل فطالما، أن أية انتقاد أو هجوم يكون الرد عليه بأن النتائج هي الفيصل، فلنجعل بدورنا الأرقام هي الفيصل.
فالمنتخب المصري لعب في عام 2017 11 مباراة رسمية، بواقع 4 مباريات في تصفيات كأس العالم و6 مباريات في كأس الأمم الإفريقية، ومباراة وحيدة في تصفيات أمم إفريقيا المقبلة عام 2019 في الكاميرون، وإجمالي الأهداف التي سجلها الفراعنة في تلك المباريات 9 أهداف، بمعدل يقل عن هدف واحد في المباراة، بينما استقبلت شباكه 7 أهداف، ما يعني أن أسطورة الدفاع الحديدي غير واقعية بنسبة كبيرة.
الأهداف التسعة التي سجلها الفراعنة كان 5 منها نصيب النجم محمد صلاح، بنسبة تتخطى 50% ما يعني أن غيابه قد يجعل الخطورة الهجومية للفراعنة معدومة تقريبا!
لم يسجل للفراعنة أي مهاجم صريح "رأس حربة" أي هدف طوال عام 2017.
في الـ11 مباراة الرسمية التي لعبها الفراعنة حقق الفوز في 5 مباريات بنسبة حوالي 44%، وتعادل في 3 وخسر مثلهم.
لم يسجل المباراة أكثر من هدف سوى في مباراة واحدة، في ثنائية الكونغو الشهيرة التي أهلته لكأس العالم كان من بين الهدفين ركلة جزاء في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.
فشل المنتخب المصري في التسجيل بثلاث مباريات من الأحد عشر.
لم يتمكن أبدا المنتخب المصري تحت قيادة كوبر في أي مباراة رسمية من تعويض تأخره بالنتيجة، فطالما استقبلت شباكه هدفا يخسر المباراة، باستثناء مباراة الكونغو الأولى في التصفيات برازافيل.
تلك الأرقام وإبرازها ليس الهدف منها سوى تسليط الضوء على بعض الحقائق التي يتغافل عنها كثيرون حول المردود الذي يقدمه المنتخب تحت قيادة كوبر بالأرقام، فهذا الفريق يبدو عاجزا تماما، ولا يمتلك أية حلول أو خطط تكتيكية بديلة داخل الملعب.
فكوبر يلعب بطريقة ثابتة لا يعرف سواها بقتل اللعب وإصابة المنافس بالإحباط أو الملل، مع محاولة استغلال مهارات فردية للاعب واحد، أو كرة ثابتة ولو لم يستطع فلا بأس طالما أنه لا يخسر.
ورغم أن البعض يرى أن هذا الأسلوب جيد طالما أن الفريق حقق مبتغاه، ولكن المؤكد أن ما ساهم في تحقيق الفريق لهذا المبتغى هو الخدمة الجليلة التي قدمها له المنتخب الغاني، الذي لم يكن يتخيل أشد المتفائلين أن يتعادل مرتين على أرضه في التصفيات أمام الكونغو وأوغندا الضعيفتين جدا، وهذا التعادلان هما ما جددا آمال الفراعنة في التأهل، بعد أن تبددت بنسبة كبيرة للغاية عقب الخسارة في أوغندا التي رافقها أداء مخيب وعقيم وسيء، ليس لفريق لديه أدنى روح أو رغبة في العبور للمونديال.
وحتى بعد أن منحت القرعة الفراعنة الفرصة مرة أخرى بمباراتين متتاليتين على أرضه أمام أوغندا والكونغو الفوز فيهما يكفيه للتأهل، لعب مباراتين أسوأ من بعضهما تكتيكيا ورغم تقدمه في الأولى بهدف بعد 6 دقائق كان مهددا لباقي المباراة بالتعديل من الأوغنديين في أي لحظة، ومباراة التأهل كانت نموذجا صارخا للفشل التكتيكي وفي قراءة المباريات وشحذ همم اللاعبين وحتى استغلال الأسلحة بالشكل الصحيح.
ويبقى هنا السؤال الذي أكرره وقد توجه به غيري، لو كان هذا الأسلوب ينتهجه المدرب دون أي بدائل أمام أوغندا والكونغو وفرق من هذا المستوى، ولا يؤتي بنتائجه في كل المباريات ويفشل الفريق فشلا ذريعا في تحويل دفة أية مباراة لصالحه، ماذا سوف يحدث عند مواجهة خطوط هجومية حقيقية تمتلك السرعة والجماعية والحلول الفردية، ونجحت في اختراقات تلك الدفاعات.
الخلاصة أن الفراعنة لو لم يعترفوا أولا بالكوارث التكتيكية والخططية في فريقهم، وعملوا فورا على إيجاد حلول سريعة لها، فإن إنجاز وفرحة التأهل لكأس العالم سيبددها المستوى المخزي المنتظر هناك!
لمتابعة آخر الأخبار على سبورت 360 .. اضغط هنا
http://arabic.sport360.com/






التوقيع

هذه الصورة محفوظة من طرف موقع servimg.com

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
تصفيات كأس العالم: ليبيا 1 - 0 تونس الرياضي المتميز اخبار الجزيرة الرياضية 0 11-11-2016 11:27 PM
تصفيات كأس العالم: الإكوادور 3 - 0 تشيلي الرياضي المتميز اخبار الجزيرة الرياضية 0 10-07-2016 03:44 AM
قرعة تصفيات كأس العالم 2014 SIDOU اخبار الجزيرة الرياضية 4 08-02-2011 12:47 PM
وتبخر الحلم المصري .. الجزائر تحسم الصراع الطويل مع الفراعنة وتفوز ببطاقة التأهل للمونديال الفاروق عالم الرياضة 0 11-18-2009 08:57 PM
بالصور:تصفيات كأس العالم 2010 من هناك عالم الرياضة 11 09-11-2009 08:49 AM


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd diamond
كل الحقوق محفوظة لمنتديات اقلي